مدير وكالة الطاقة في طهران: لقاءات تسبق انتهاء مهلة رفع العقوبات

بدأ المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافايل غروسي، اجتماعات مع مسؤولين في طهران، اليوم الأحد، قبيل انتهاء مهلة حدّدتها إيران لتقليص عمل المفتشين الدوليين في حال عدم رفع العقوبات الأميركية. في وقت أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن قرار طهران لا يعني التخلي عن الاتفاق النووي المبرم عام 2015.


وقال ظريف، في مقابلة مع التلفزيون الإيراني، اليوم الأحد، إن قرار طهران إنهاء عمليات التفتيش المفاجئ التي تجريها الوكالة الدولية للطاقة الذرية اعتباراً من 23 فبراير/شباط لا يعني التخلي عن الاتفاق النووي المبرم عام 2015، لكن يتعين على واشنطن رفع العقوبات عن طهران لإنقاذ الاتفاق.


وانتقد ظريف إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن قائلاً “في واقع الأمر هم يتبعون نفس سياسة الضغوط القصوى” التي انتهجها سلفه دونالد ترامب. وأضاف “يمكن العدول عن جميع الخطوات التي اتخذناها (خارج نطاق الاتفاق النووي)… يجب على الولايات المتحدة العودة للاتفاق ورفع كل العقوبات… الولايات المتحدة تدمن فرض العقوبات، لكن عليهم أن يعلموا أن إيران لن ترضخ للضغوط”.


إلى ذلك، وصل غروسي، مساء أمس السبت، إلى طهران، والتقى صباح اليوم رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي، وفق ما أظهرت قنوات التلفزة. ولم تحدّد الوكالة أو السلطات الإيرانية ما إذا كان جدول أعمال غروسي يتضمن اجتماعات أخرى، قبل اختتام زيارته في وقت لاحق اليوم.




وسيعقد مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تتخذ من فيينا مقراً لها، مؤتمراً صحافياً، مساء اليوم، في العاصمة النمساوية، بعد عودته من إيران.


وتشدد طهران على أولوية رفع العقوبات، مؤكدة أنها ستعود إلى التزاماتها في حال قامت الولايات المتحدة بذلك. وبموجب قانون أقره مجلس الشورى الإيراني، في ديسمبر/كانون الأول، يتعين على الحكومة الإيرانية تعليق التطبيق الطوعي للبروتوكول الإضافي الملحق بمعاهدة الحدّ من انتشار الأسلحة النووية، في حال عدم رفع واشنطن للعقوبات بحلول 21 فبراير/شباط. وسيقيّد ذلك بعض جوانب نشاط مفتشي الوكالة التي تبلغت من طهران دخول الخطوة حيز التنفيذ في 23 منه. وكان غروسي قال إن هدف زيارته التوصل الى “حل مقبول من الطرفين، متلائم مع القانون الإيراني، لتتمكن الوكالة الدولية للطاقة الذرية من مواصلة نشاطات التحقق الأساسية في إيران”. وأضاف “أتطلع قدماً إلى (تحقيق) نجاح، يصب ذلك في مصلحة الجميع”.


(رويترز، فرانس برس)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً