مصر: الإفراج بكفالة عن "فتاة سقارة" ومصورها

أخلت النيابة العامة المصرية بكفالة مالية، مساء الثلاثاء، سبيل المصوّر حسام محمد بعدما أوقفته لالتقاطه صوراً لعارضة الأزياء سلمى الشيمي وهي ترتدي زيّاً فرعونياً اعتبر “غير لائق” خلال جلسة تصوير جرت الأسبوع الماضي عند سفح أحد أهرامات منطقة سقارة الأثرية غرب القاهرة.


وقال مسؤول أمني لوكالة “رويترز”: “أُلقي القبض على مصوّر جلسة التصوير الخاصة بسلمى الشيمي (عارضة الأزياء)، بالمنطقة الأثرية” وقد “أحيل إلى النيابة العامة”، كما تم توقيف الشيمي بعده وإحالتها إلى النيابة. ومساء الثلاثاء، أخلت النيابة سبيل الاثنين بكفالة 500 جنيه (حوالى 32 دولاراً) لكل منهما، على ذمة التحقيق في اتهامهما بـ”التصوير بدون تصريح في المنطقة الأثرية بسقارة”، حسب ما أفاد به مسؤول قضائي متحدثاً لـ”رويترز”. 


والشيمي تقدّم نفسها لمتابعيها على موقع فيسبوك وتطبيق إنستغرام على أنّها عارضة أزياء، ونشرت نهاية الأسبوع الماضي على حساباتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي سلسلة صور تظهر فيها مرتدية زيّاً فرعونياً وخلفها هرم زوسر المدرّج الذي بني قبل حوالى 4700 سنة. 




وعلى الأثر، انتشرت عبر وسائل الإعلام والإنترنت معلومات عن اعتقالها بسبب “إساءتها” إلى الحضارة الفرعونية بلباسها “غير اللائق” و”تصرفاتها” وانتهاكها “شروط التصوير” المفروضة من وزارة السياحة والآثار.


وسرعان ما دار جدل واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول هذه القضية، بين مدافع عمّا فعلته الشيمي ومهاجم.


وفي الأشهر الأخيرة، صدرت في مصر أحكام بالسجن بحقّ حوالى عشر شابات “مؤثّرات” (إنفلونسرز) بسبب نشرهن عبر تطبيق “تيك توك” فيديوهات اعتبرت “مسّاً بقيم الأسرة المصرية”.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً