مصر تواجه أوغندا في ربع نهائي أمم أفريقيا للكرة الطائرة

ضرب المنتخب المصري، موعداً مع نظيره الأوغندي في الدور ربع نهائي لبطولة كأس الأمم الأفريقية للكرة الطائرة، المقامة حالياً في رواندا بعد فوزه على المغرب 3-1 بنتيجة الأشواط في اللقاء الذي جمع بينهما في الجولة الثالثة، والأخيرة للمجموعة الرابعة من عمر الدور الأول.


ويلتقي الفراعنة، بعد حسم صدارة المجموعة الرابعة، مع منتخب أوغندا، وصيف المجموعة الأولى في الدور المقبل، فيما يلتقي منتخب المغرب، وصيف جدول ترتيب المجموعة مع نظيره الرواندي متصدر المجموعة الأولى، على أن يلتقي الفائز من مصر وأوغندا مع الفائز من العملاق التونسي -حامل اللقب- والكونغو الديموقراطية في الدور نصف النهائي، فيما يلعب الفائز من المغرب ورواندا مع الفائز من الكاميرون ونيجيريا.


وأنهى المنتخب المصري، الشوط الأول متفوقاً بنتيجة 25-21، بعدما بدأ اللقاء بتنظيم جديد من جانب محمد اللقاني المدير الفني، الذي اعتمد على الإرسال الساحق بخلاف تحسين قوة حائط الصد لديه، مما أتاح له إفساد أكثر من هجمة مغربية وخرج متفوقا بأول شوط.


وفي الشوط الثاني، ذهب التفوق لمنتخب المغرب بصورة شبه كاملة، ومنذ بداية الشوط، وحتى نهايته، وخرج متعادلاً في الأشواط 1-1، بعدما حقق الفوز على الفراعنة بنتيجة 25-22 وكان أقوى الأشواط.


وفي الشوط الثالث، استعاد المنتخب المصري، تفوقه من جديد، ونجح في التقدم عدة مرات، مع لجوء محمد اللقاني إلى التدوير بين لاعبيه، في محاولة للقضاء على الإرهاق وخرج فائزا 25-18، وهو من أفضل الأشواط التي لعبها المنتخب المصري في البطولة بشكل عام.


وفي الشوط الرابع، ذهب التفوق لمنتخب المغرب من البداية، وظل متقدما بفارق مابين نقطتين، و3 نقاط، ثم ضاق الفارق لنقطة واحدة 16-15 لصالح المغرب، ولكن سرعان ما تفوق المنتخب المصري، وسط انهيار مغربي تام، ليسجل الفراعنة 10 نقاط متتالية مقابل 3 نقاط للمغرب ويفوز 3-1.


وبهذه النتيجة، حسم منتخب مصر صدارة المجموعة، وجاء المنتخب المغربي وصيفاً، فيما جاء منتخب كينيا في المركز الثالث، ثم تنزانيا الأخير.


ويخوض المنتخب المصري، المنافسات بتشكيلة تضمّ كلّ من أحمد يوسف وأحمد ضياء وأحمد سعيد ومصطفى دبشة ومحمد مصطفى وعبد الحليم فهيم وعبد الرحمن سعودي ومحمد محسن ومحمد مجدي وهشام يسري وأحمد فتحي وأشرف اللقاني ومحمد رضا ومحمد رمضان.


واكتمل عقد المنتخبات المتأهلة، إلى الدور ربع النهائي بحسم 8 منتخبات بطاقات العبور، والتأهل في المجموعات الأربع.


ويلتقي منتخب تونس حامل اللقب مع نظيره في الكونغو الديمقراطية، في لقاء يبدو سهلاً بالنسبة إلى نسور قرطاج في ظل العروض المميزة لهم في الدور الأول، عبر حصد قمة المجموعة الثانية بـ 3 انتصارات، بخلاف خبرات مديره الفني الكبير أنطونيو جاكوب بجانب لاعبيه مهدي بن الشيخ و خالد بن سليمان و صدام الهميسي وعمر العقربي وسليم مباركي وأحمد القاضي وإسماعيل معلى والياس القارمصلي ومحمد علي بن عثمان وحمزة نقة ووسيم بن طارة وعلي بنقي و ياسين قصيص ومحمد عياش، وهي المجموعة التي تراهن عليها تونس في حصد لقب بطل أفريقيا.




وأنهت تونس، الدور الأول بالفوز على جنوب السودان بثلاثة أشواط دون رد بنتيجة 25/11 و25/14 و25/12، ويلتقي منتخب الكاميرون، متصدر المجموعة الثالثة مع نيجيريا، وصيف المجموعة الثانية، في لقاء قوي، لحصد تأشيرة العبور إلى الدور نصف النهائي، وسط ترشيحات قوية بفوز كاميروني، والاستمرار في سباق المنافسة.

وحصدت الكاميرون 6 نقاط في الدور الأول، بينما حلّت نيجيريا وصيفة مجموعة تونس، بعد الفوز على إثيوبيا بثلاثة أشواط لشوط في آخر جولة.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً