مفاجأة في محاكمة منفذ مذبحة المسجدين بنيوزيلندا: المتهم يقر بالذنب

أقر المتهم بقتل 51 من المصلين المسلمين، في أسوأ حادث إطلاق نار عشوائي في نيوزيلندا، بأنه مذنب، في خطوة مفاجئة، اليوم الخميس.

واعترف برينتون تارانت باتهامات القتل وعددها 51 واتهامات الشروع في القتل وعددها 40، وأقر بتهمة ارتكاب عمل إرهابي خلال جلسة في محكمة كرايستشيرش العليا.

وقال القاضي كاميرون ماندر، في محضر الجلسة الذي أصدرته المحكمة: “لقد أدين بكل واحدة من هذه التهم”، مضيفاً: “يُمثل الإقرار بالذنب خطوة مهمة للغاية نحو وضع نهاية لهذا العمل الإجرامي”.

وتارانت محتجز لدى الشرطة منذ 15 مارس/آذار 2019، عندما ألقي القبض عليه واتهم باستخدام أسلحة نصف آلية لاستهداف المسلمين أثناء صلاة الجمعة في مسجدين في كرايستشيرش.

وسبق أن نفى تارانت وهو أسترالي عمره 29 عاما كل التهم المنسوبة إليه. وقال القاضي ماندر إنه لا توجد حاجة الآن لمحاكمة تستغرق ستة أسابيع، كان مقررا أن تبدأ في الثاني من يونيو/ حزيران. وستحكم المحكمة الآن على تارانت في جميع التهم المنسوبة إليه وعددها 92، لكنها لم تحدد موعدا للنطق بالحكم.

وفي 15 مارس/ آذار 2019، فتح الأسترالي البالغ من العمر 28 سنة النار أثناء صلاة الجمعة على مصلين في اثنين من مساجد كرايست تشيرش، أكبر مدينة في الجزيرة الجنوبية لنيوزيلندا، وقام ببثّ ما قام به عبر خدمة النقل المباشر على موقع “فيسبوك”.

وبدم بارد سجّل تارانت، لحظات تنفيذه أعمال قتل وحشية، وبث مقتطفات منها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في أعنف يوم شهده تاريخ البلاد الحديث، بحسب رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن.

(رويترز)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً