مقتل اثنين من المجموعات القبلية المساندة للجيش المصري في سيناء

قتل اثنان من المجموعات القبلية المساندة للجيش المصري، بمحافظة شمال سيناء، شرقي البلاد، على يد تنظيم “ولاية سيناء” الموالي لتنظيم “داعش” الإرهابي.


وقالت مصادر قبلية، لـ”العربي الجديد”، إن التنظيم نصب كميناً لعدد من أفراد المجموعات القبلية أثناء مرورهم قرب قرية أبو طويلة على حدود مدينة الشيخ زويد مع مدينة رفح.


وأضافت المصادر ذاتها أن تنظيم “داعش” الإرهابي قتل اثنين من المجموعات واختطف ثالثاً إلى جهة غير معلومة.




وفي سياق متصل، أكدت مصادر طبية عسكرية تسجيل عدد إضافي من الخسائر البشرية في صفوف قوات الجيش والمجموعات القبلية المساندة له خلال الـ48 ساعة الماضية.


وأفادت المصادر بأن قوة عسكرية من قوات الجيش تعرضت لتفجير إرهابي في إحدى طرقات وسط سيناء، ما أدى إلى مقتل ضابط يدعى هشام شمس وإصابة ثلاثة آخرين، بالإضافة إلى مقتل المجند محمود أحمد بصيص في تفجير آخر.


وبهذه التطورات تتضح معاودة تنظيم “داعش” الإرهابي هجماته في شمال سيناء خلال الأيام الماضية، بعد هدوء أمني حقيقي ساد المنطقة لعدة أسابيع متتالية.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً