مقتل وإصابة عناصر أمن عراقيين بحادث عرضي أثناء توجههم للاقتراع

قتل 3 عناصر في الشرطة الاتحادية التابعة لوزارة الداخلية العراقية، وأصيب 26 آخرون في حادث سير أثناء توجههم إلى مراكز الاقتراع في محافظة كركوك شمالي البلاد للمشاركة في التصويت الخاص الذي يشمل قوات الأمن والنازحين ونزلاء السجون. 

وقالت مصادر محلية في كركوك، إن حادث سير عنيفاً وقع بين حافلتين كانتا تقلّان عناصر الشرطة الاتحادية وإحدى الشاحنات، ما تسبب بمقتل وإصابة 29 عنصرا من القوات العراقية. 

وأضافت المصادر في حديث لـ”العربي الجديد”، أنه جرى نقل المصابين إلى المستشفيات القريبة من أجل تلقي العلاج، مبينة أن الضحايا كانوا متوجهين إلى المراكز الانتخابية للمشاركة في التصويت الخاص بالانتخابات العراقية الذي بدأ صباح اليوم الجمعة. 




وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا قالوا إنها وثقت حادث السير.




 


أكثر من 6 آلاف نازح و47 عنصر أمن يصوتون في كركوك


 


جاء الحادث متزامنا مع استمرار التصويت الخاص في كركوك الذي يشمل 47 عنصر أمن، وأكثر من 6 آلاف نازح. 

وأكد مسؤول الإعلام بمفوضية الانتخابات في كركوك علي عباس في تصريح صحافي، أن المحافظة تشهد تصويت نازحي محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين، فيما قال قائد المقر المتقدم للعمليات العراقية المشتركة في كركوك علي الفريجي في تصريحات لوسائل إعلام محلية، إن منتسبي الأجهزة الأمنية بصنوفها كافة يعملون على توفير الحماية اللازمة لمراكز الاقتراع والمحطات الانتخابية وذلك بالتزامن مع مشاركتهم في الانتخابات والتصويت.

ولفت إلى أن “جميع المنتسبين يؤدون واجبهم على أتم وجه، ويقومون باختيار من يمثلهم من دون أي تدخل”، مشيرا إلى أن “عملية الاقتراع الخاص في كركوك تسير بانسيابية عالية”.

وانطلقت، صباح اليوم الجمعة، عملية التصويت الخاص في انتخابات البرلمان العراقي، والتي من المقرّر أن تجري بشكل عام بعد غد الأحد، وسط تشديد أمني قرب مراكز الاقتراع، ومراقبة دولية واسعة.

ويشمل التصويت الخاص منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية، وجهاز مكافحة الإرهاب، ووزارة داخلية الإقليم، ووزارة البيشمركة، والنازحين، ونزلاء السجون العراقية، بواقع يبلغ أكثر من مليون شخص. 

 




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً