مقتل 7 مدنيين في هجوم مسلّح على سوق في باكستان

قُتل سبعة أشخاص وأصيب 14 آخرون بجروح جرّاء هجوم مسلّح على سوق مدني في مدينة ديره غازي خان بإقليم البنجاب وسط باكستان.


وقالت مصادر أمنية إن مسلّحاً يلبس زي النساء التقليدي فتح نيران أسلحته الرشاشة على المدنيين المتواجدين في سوق مدني في منطقة شاه صدر الدين وسط المدينة، ما أسفر عن مقتل سبعة مدنيين، بحسب الأنباء الأولية، وإصابة 14 آخرين، بينهم نساء.


كما قُتل المهاجم بنيران أحد المتواجدين في السوق، ولم تتحدث المصادر الرسمية حتى الآن عن الهجوم ولا عن هوية المهاجم، وما إذا كان الهجوم إرهابياً أم له طابع جنائي.


من جهتها، أغلقت الشرطة الباكستانية كلّ الطرق المؤدية إلى السوق، بينما أغلق سكان المنطقة الطريق الرئيسي في وجه الحركة، احتجاجاً على الحادث وقتل المدنيين، مطالبين السلطات الأمنية بتوفير الأمن لهم.




وتشهد الساحة الباكستانية في هذه الأيام موجة من التصعيد، حيث قُتل أكثر من 20 من عناصر الأمن في هجمات مختلفة بإقليم بلوشستان إلى الجنوب الغربي والمناطق القبلية المحاذية للحدود الأفغانية في شمال غرب باكستان، خلال الأسبوع الماضي.


ومعظم تلك الهجمات نفذتها حركة “طالبان” باكستان أو الحركات البلوشية الانفصالية.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً