منافسات مثيرة في بطولة فزاع لليولة

دبي:  أمل سرور

شهدت بطولة فزاع لليولة حلقة مثيرة في جولتها الثالثة التي أقيمت أمس الأول، ضمن منافسات النسخة التاسعة عشرة للبطولة التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في قلعة الميدان، بالقرية العالمية.
تضمنت الجولة منافسات مثيرة بين أربعة يويلة، وهم راشد سلطان الرزي (الإمارات)، عويض محسن العامري (السعودية)، حمدان محمد حمد مصلح الأحبابي (الإمارات)، دلموك عبدالله حمدان (الإمارات).
وفي ختام الحلقة، أعلن عن المتأهلين من الحلقة الماضية إلى المرحلة الثانية من البطولة، وهما الإماراتيان عيسى خميس الكندي، وراشد سعيد بن حرمش المنصوري، وهو أحد حاملي لقب البطولة في نسخة سابقة.
وبدأت الحلقة الثالثة على إيقاع أغنية الموسم «راعي الأمر» للفنان ميحد حمد، وهي من كلمات سعيد بن مصلح الأحبابي، وألحان فايز السعيد، وشهدت عروضاً قوية نالت إعجاب الجمهور الذي حرص على الحضور لمتابعة البطولة، سواء في القرية التراثية أو أمام شاشة «سما دبي» التي نقلت الحدث على الهواء من خلال برنامج الميدان الذي يبث للسنة الرابعة عشرة.
ودشّن الحلقة الثالثة راشد سلطان الرزي الذي خيب التوقعات، ووجهت لجنة التحكيم له عدة نصائح ليتمكن من تطوير أدائه، ولم تمنحه أية درجة.
ومنحت اللجنة عويض محسن العامري 45 درجة، في حين كافأت حمدان محمد حمد بن مصلح الأحبابي، الذي وصفت أداءه بالبديع، بالدرجة كاملة، وهي 50.
وكان رابع اليويلة دلموك عبدالله حمدان، واستعرض يولته الأرضية ودورانه، وفي مهارة رمي السلاح كانت له محاولة ناجحة قرع بها جرس ال20 متراً، لأول مرة في الحلقة، كما رمى السلاح 4 مرات أخرى، نجح في مرتين منها، ومنحته لجنة التحكيم 47 درجة.
وحلّ الفنان فاضل المزروعي ضيفاً على بطولة فزاع لليوله في حلقتها الثالثة، وقدم أغنيتين الأولى «شيخنا الغالي» وهي من كلمات سيف أحمد بن الشيخ، والثانية«عشق البطولة» من ألحان رائد سامي وكتب كلماتها سعيد الوالي المزروعي، وهي أغنية مهداة إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي.
وقال المزروعي: أفتخر بأن أكون من المشاركين في برنامج الميدان هذا الموسم، كنت رفيقاً للدرب منذ بدأت مسيرة هذه التظاهره التراثية والمهرجان الأسبوعي الذي ينتظره كل عشاق اليوله التي تعد إحدى موروثات الدولة التراثية.
وألقى ضيف الحلقة الثالثة الشاعر سيف سالم غانم المنصوري قصيدة «نرفعك بسيوفنا» وهي تتحدث عن الفداء للوطن والعلم كراية خفاقة للإمارات.
وفي مشاركته للمرة الثانية على أرض الميدان، أكد المنصوري أن الميدان يزداد تطوراً من عام إلى آخر، موضحاً أنه متابع للبرنامج ومنذ فترة طويلة.
وأوضح راشد الخاصوني، عضو لجنة التحكيم، أن الميدان يفتح أبوابه يومياً في الثالثة عصراً، لتدريب الصغار والكبار، على يد مدربين متخصصين، مشيراً إلى أن الإقبال أصبح كبيراً خاصة من الصغار، وهو ما يوضح مدى عشق الجميع لليوله، بصفتها أحد موروثات الدولة التراثية.
وأضاف: نطمح لأن تكون إقامة مسابقات الصغار، خطوة طيبة وبداية لصناعة جيل جديد عاشق لليوله وممارس لها بأفضل طريقة.
وأكد دلموك عبدالله حمدان أن البطولة تتميز بالصعوبة الشديدة، كونها تضم نخبة كبيرة من أفضل اليويله، وأنه يتطلع للفوز بها.





Source: alkhaleej.ae

اترك تعليقاً