موسكو تحتج على رفض إستونيا منح تأشيرة لدبلوماسي روسي

أبلغت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، السفير الإستوني لدى روسيا مارغوس لايدري، احتجاجها الحازم على خلفية رفض بلاده منح تأشيرة الدخول لدبلوماسي روسي. 

وقالت الناطقة الرسمية باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في بيان: “نضطر لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحق موظف يلتحق بالبعثة الدبلوماسية الإستونية بموسكو”، محذرة تالين من الإقدام على خطوات جديدة من شأنها استمرار تدهور العلاقات الثنائية، فيما أكدت أن موسكو ستتخذ إجراءات جوابية فورية.

واندلعت الأزمة الدبلوماسية بين روسيا وإستونيا بعد قيام الجانب الروسي مطلع يوليو/تموز الماضي، بترحيل القنصل الإستوني في العاصمة الشمالية الروسية سانت بطرسبرغ، مارتين لياتي، على خلفية سعيه للحصول على معلومات سرية حول خطط روسيا في منطقة القطب الشمالي، وفق رواية جهاز الأمن الفدرالي الروسي.




إلا أن إستونيا اعتبرت توقيف لياتي استفزازا، مؤكدة أن توقيفه جرى أثناء لقاء عمل له بجامعة سانت بطرسبرغ التقنية. وفي 15 يوليو/تموز الماضي، أعلنت تالين دبلوماسيا روسياً “شخصا غير مرغوب فيه”.

وردا على ذلك، أعلنت وزارة الخارجية الروسية في 3 أغسطس/آب الماضي، إقصاء دبلوماسي إستوني، بينما رفضت الخارجية الإستونية في 30 أغسطس/آب، منح تأشيرة لدبلوماسي روسي، ما فاقم الأزمة الدبلوماسية بين البلدين.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً