موقعة الشياطين الحمر والثعالب.. قمة منتظرة في الدوري الإنكليزي

جاءت فترة التوقف الدولي في وقت مناسب بالنسبة إلى ليستر سيتي لترتيب أوراقه، بعدما تراجع مستواه بشكل لافت في الدوري الإنكليزي الممتاز، إثر خسارتين وتعادلين، ما وضع حظوظه الأوروبية في شكٍّ كبير، حتى في هذه المرحلة المبكرة بعد مرور 8 جولات.


ويلتقي ليستر سيتي نظيره مانشستر يونايتد في الجولة التاسعة بالبريمييرليغ، السبت، حيث نجح فريق بريندان رودجرز في التغلب على خصمه في المواجهة الأخيرة بالدوري، وعلى الرغم من ذلك يبدو التاريخ قاتماً أمام الشياطين الحمر، إذ لم يحقق الثعالب فوزين متتاليين في هذه المسابقة تحديداً منذ عام 1973.


مهما حدث، قد يحتاج ليستر إلى تسجيل هدفين على الأقل إذا أراد أن يمنح نفسه أي فرصة للنجاح ضد اليونايتد، بعدما حافظ على نظافة شباكه مرة واحدة في آخر 13 مباراة، إذ استقبل الفريق هدفين في الدوري خلال المباريات الثلاث الأخيرة، وهو أمرٌ لم يحصل منذ عام 2017، بالرغم من أن الحارس كاسبر شمايكل، يتألق بشكلٍ لافت مع منتخب بلاده الدنمارك، وأبقى شباكه نظيفة طوال جولات التصفيات، بعكس حالته مع ليستر.




من جانبٍ آخر، سيغيب مانشستر يونايتد عن المدافع المؤثر رافائيل فاران، بعد تعرّضه لإصابة خلال فوز فرنسا في دوري الأمم الأوروبية، خلال فترة التوقف الدولي، وهناك شك حول هاري ماغواير مدافع منتخب إنكلترا وقائد الفريق.


ويتطلع الجميع إلى الصراع الهجومي الكبير، بين الفريقين، وتحديداً جيمي فاردي من جانب ليستر، والبرتغالي كريستيانو رونالدو من جانب مانشستر يونايتد.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً