ميغان ماركل تحتفي بنساء مؤثرات في مسلسل رسوم متحركة لـ"نتفليكس"

أعلنت شركة الإنتاج المملوكة لدوقة ساسكس، ميغان ماركل، “أرتشويل برودكشنز”، أنها أنتجت مسلسل رسوم متحركة عائلياً لبثه على منصة “نتفليكس”، وأنها ستكون هي أيضاً منتجته التنفيذية.


وأفادت الشركة التي أنشأتها ماركل وزوجها الأمير هاري في إبريل/ نيسان عام 2020، في بيان أمس الأربعاء، بأنّ المسلسل الذي يحمل اسم “بيرل” Pearl يركز على مغامرات فتاة عمرها 12 عاماً تستلهم مجموعة متنوعة من النساء المؤثرات في التاريخ.


وقالت ميغان ماركل، في البيان: “بطلتنا بيرل، مثل كثير من الفتيات في سنها، في رحلة لاكتشاف الذات، فيما تسعى للتغلب على صعوبات الحياة اليومية”. وأضافت: “أشعر بسعادة غامرة لأن (أرتشويل برودكشنز) أبرمت شراكة مع منصة (نتفليكس) القوية”.


ولم يُحدد موعد بعد لعرض المسلسل.




“بيرل” هو المشروع الثاني لشركة  كجزء من صفقة “أرتشويل برودكشنز” الشاملة مع “نتفليكس”. بموجب الصفقة التي أبرمت في سبتمبر/ أيلول الماضي، تحضر “أرتشويل برودكشنز” أيضاً مسلسلاً وثائقياً مع “إنفيكتوس غيمز فاونديشن” الذي سيتتبع “مجموعة من المنافسين غير العاديين من أنحاء العالم، جميعهم خدموا في القوات المسلحة وعانوا من إصابات أو أمراض غيرت حياتهم، في طريقهم إلى (إنفيكتوس غيمز) في لاهاي التي من المقرر عقدها عام 2022″، وفقاً لـ”نتفليكس”.


أسس الأمير هاري، وهو عسكري مخضرم، “إنفيكتوس غيمز” عام 2014. ويوفر الحدث فعاليات رياضية لأفراد الخدمة المصابين. وقد أطل في فيلم وثائقي متاح عبر “نتفليكس”، يحمل اسم “نهوض العنقاء” Rising Phoenix عن الألعاب البارالمبية.


تزوج هاري ماركل في مايو/ أيار عام 2018، في مراسم باذخة في قلعة وندسور غرب لندن. ورُزق الزوجان، المعروفان رسمياً بدوق ودوقة ساسكس، طفلهما الأول في مايو/أيار عام 2019، وأطلقا عليه اسم آرتشي هاريسون ماونتباتن-وندسور. وفي يونيو/حزيران الماضي، أنجبا طفلة اختارا لها اسم ليليبيث ديانا (مشتق من اسمي الملكة إليزابيث والأميرة الراحلة ديانا). الزوجان تخليا عن ألقابهما الملكية مطلع عام 2020، ويعيشان حالياً في الولايات المتحدة.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً