"نتفليكس" تحضر موسماً جديداً من "بلاك ميرور"

كشف موقع مجلة فرايتي، أمس الإثنين، عن تحضيرات جديدة من قبل عملاق البث التدفّقي نتفليكس لموسمٍ جديد من مسلسل “بلاك ميرورBlack Mirror.


مرّت ثلاث سنوات منذ أن عرض الموسم الخامس من المسلسل، وتحديداً في يونيو/ حزيران 2019. لكن مصادر المجلة أشارت إلى أنّ عملية تصوير الحلقات جارية حالياً.


وبينما يحرص صنّاع العمل على إبقاء كلّ التفاصيل حوله طيّ الكتمان، ذكرت “فرايتي” أنّ عدد الحلقات في الموسم المقبل سيكون أكثر من عددها في الموسم الخامس.


وقال مصدر قريب من جهة الإنتاج إنّ الموسم المقبل سيكون سينمائياً أكثر من حيث طريقة العرض، إذْ سيتم التعامل مع كل حلقة على أنها فيلم سينمائي بحدّ ذاته، وهذا يتماشى مع المواسم الأخيرة من المسلسل، إذ لا تتجاوز مدّة الحلقة الواحدة الـ60 دقيقة.


والموسم الجديد من المسلسل هو الأوّل منذ أن ترك المنتجان تشارلي بروكر وشريكته أنابيل جونز شركتهما الخاصّة House of Tomorrow في يناير/ كانون الثاني عام 2020.




ولم يمض وقتٌ طويل حتّى أسس الثنائي شركة جديدة اسمها Broke and Bones، وسرعان ما قامت “نتفليكس” بالاستثمار في الشركة الجديدة بعقدٍ احتكاري للمسلسل مدته 5 سنوات، في صفقة قد تصل إلى مائة مليون دولار.


وكان بروكر نفسه قد شكّك في مستقبل “بلاك ميرور”، إذْ قال في لقاء مع راديو “تايمز” البريطاني في ذروة الوباء: “في هذه اللحظات، لا أعرف ما هي قدرة المجتمعات على تقبل قصص عن سقوطها. أعمل على قصص بعيدة عن هذا النوع، وأعيد النظر في مهاراتي الكوميدية. لذلك، كنت أكتبُ نصوصاً تهدف إلى إضحاكي أنا”.


ومن الواضح أنّه قد تم التوصل إلى اتّفاق أخيراً بين شركة Banijay Rights التي تمتلك حقوق تنسيق وتوزيع المواسم الخمسة من العمل، وبين “نتفليكس”.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً