نجم الجودو الجزائري يُفكر بالانسحاب من أولمبياد طوكيو بسبب إسرائيلي

توجه الوفد الجزائري إلى العاصمة اليابانية طوكيو للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في الفترة الممتدة من 23 يوليو/ تموز إلى 08 أغسطس/آب، وسط تشاؤم كبير من قبل الجماهير الجزائرية وذلك بسبب التحضيرات التي لم تكن في المستوى المطلوب بالنسبة للرياضيين المشاركين في مختلف تخصصات المنافسة.


وتلقت البعثة الجزائرية فور وصولها إلى طوكيو خبراً غير سار، وذلك بعدما بدأ المصارع الجزائري، فتحي نورين، التخطيط للانسحاب من المنافسة بسبب إمكانية مواجهته منافساً إسرائيلياً في الدور الثاني برياضة الجودو، وفي حالة تجاوزه منافسه السوداني محمد عبد الرسول في الدور الأول.


وسبق للبطل الأفريقي فتحي نورين والمتخصص في وزن 73 كغ، الانسحاب 3 مرات من مختلف المسابقات الدولية بسبب وقوعه أمام منافس إسرائيلي، حيث كانت المرة الأولى عام 2014 في بطولة العالم لرياضة الجودو في كرواتيا، والثانية عام 2019 ببطولة العالم في طوكيو، أما الثالثة فقد كانت بنفس العام في البطولة العالمية التي أقيمت في أبوظبي.




وكان أولمبياد بكين 2008 المرة الأخيرة التي استطاع فيها المصارعون الجزائريون الفوز بالميداليات الملونة، حيث حصد المدرب الجزائري الحالي عمار بن يخلف الميدالية الفضية، في حين حصلت المصارعة صوريا حداد على الميدالية البرونزية.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً