نيو أورلينز… الظلام الظلام

الظلام الظلام

أسمع عَصفَ ريح حامية قادمة من بعيد

وابل من المطر،

تندفع الريح، 

ريحٌ مُلتوية لولبية

وحين تَشتدُّ فعلى شيء ما أن ينكسر.



احتمينا في بيوتنا

كالدواب في مرابطها 

وراقبنا بعد كل هدأة

من خلف ستائر نوافذنا

ماذا فعلت الريح والماء بنا

اجتث جذور الأشجار،

 أسقَطَت الأعمدة الكهربائية، 

بعضُ البيوت 

انخلعت أبوابها ونوافذها.

 


الظلام الظلام

أجلس في الظلام 

 في بيت مظلم

في مدينة مظلمة

في مستنقع كبير

مظلم

نيو أورلينز

اسم المدينة  

أما أنا فلا اسم لي

أجلس في الظلام

طريقي إلى النور 

مصباح صغير  

يَشِعّ منه ضوء خافت

وكلمات لم تدركها ظلمة بعد.



بعد خمسة أيام

عادت الكهرباء إلى مقبرة المدينة 

أما الموتى الذين يسكنون هذه المدينة

فما زالوا ينتظرون.

 


يأتي عازف إلى المدينة

يعزف معزوفة على شرفِ موتى

يتجدّد موتهم كل يوم

أما الموتى الذين لم يموتوا بعد

فيحضر لهم العازف لحنا شجيا

يليق بموتهم في هذه المدينة.



آخر الأخبار

موجة حَرٍّ تعترض عجوزين وتنهي حياتهما.



أكياس مملوءة بالنفايات البشرية في دار العجزة.

       


 تمساح يهجم على رجل في مخزنه

المجاور لِبَيته

ويَلحَسُ آخر قَطرَةِ دَمٍ فيه

يغمض عينيه وينتظر زوجته.



جثة متعفنة تم العثور عليها    

بجوار قناة تصريف المياه.



ذباب أزرق يلاحق رائحة لحوم بشرية 

 قرمزية، مُعرّقة، مسلوخة، متورمة  

المدينة النتنة، المسلولة 

تبحث عن نفحة هواء نقي.



نيو أورلينز

أشجار هرمة

سماء لا نجوم تُرَصعها

نيو أورلينز

الحَرُّ والرطوبة 

نيو أورلينز

البعوض والصراصير

أكره هواء هذه المدينة

 أكره أوراق أشجارها الجافة المنكسرة   

أكره أشجارها المسوسة.

 


الظلام يدخل في نيو أورلينز

نيو أورلينز تدخل في الظلام

يدخلان في بعضهما البعض

ويرقصان

على أحزاننا نحن الموتى في هذه المدينة

نيو أورلينز

الظلام الظلام.



* شاعر وأكاديمي مغربي مقيم في مدينة نيو أورلينز الأميركية، والقصيدة كتبت في الليلة التي ضرب فيها إعصارُ “إيدا” نيو أورلينز أواخر الشهر الماضي.






Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً