"هآرتس": الهدم الفوري يهدد مائة عائلة فلسطينية في القدس

ذكر تقرير لصحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، صباح اليوم الثلاثاء، أن خطر الهدم وإزالة البيوت الفوري يهدّد بطرد أكثر من مائة عائلة فلسطينية أصدرت سلطات “التنظيم والبناء” في بلدية الاحتلال أوامر بهدم بيوتها، في ظل إصرار البلدية على رفض التماسات لأصحاب هذه البيوت، مع استمرارها بتشديد أوامر وتعليمات التخطيط والبناء ضد الفلسطينيين في الشطر الشرقي من القدس المحتلة منذ العام 1967، وعدم إقرار خرائط هيكلية للبناء للفلسطينيين.


ولفت التقرير إلى أن أوامر هدم وإزالة تهدّد أكثر من 20 ألف منزل فلسطيني في القدس المحتلة، إذ ترفض سلطات الاحتلال، ممثلة ببلدية القدس، وضع خرائط ومخططات بناء للفلسطينيين، ضمن سياسة التهويد وإفراغ المدينة من سكانها الأصليين، وخفض أعدادهم.




وكانت محكمة إسرائيلية قد رفضت، أول أمس الإثنين، استئنافات لـ58 عائلة مقدسية من سلوان ضد هدم بيوتها، علماً أنّ آخر مخطط للبناء في سلوان أقرّ من قبل سلطات الاحتلال في العام 1977. وأشارت الصحيفة إلى أنّ رفض التماس العائلات المذكورة الثلاثاء، يتيح لبلدية الاحتلال تنفيذ أوامر الهدم بشكل فوري.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً