هل تعمل "غوغل" على شاشة قابلة للطي؟

أشار طلب براءة اختراع تقدمت به “غوغل” إلى أنها تجرّب بدورها الشاشة القابلة للطي، على غرار شاشات أعلنت عنها “هواوي” و”سامسونغ” و”رويول”. وتصف الوثائق تصميم شاشة OLED، يمكن ثنيها بشكل متكرر واستخدامها في أجهزة تكنولوجية حديثة.

وتتخيل براءة الاختراع جهازاً قابلاً للطي يمكن أن ينحني في مكانين مختلفين، ما يجعله يأخذ شكل الحرف اللاتيني Z، من دون أن يتعرض للكسر، وذلك بفضل ما يبدو أنه عدد أقل من الطبقات المطلوبة عند بناء شاشة الجهاز.

ولا تذكر براءة اختراع “غوغل” كلمة “هاتف”؛ بدلاً من ذلك، تشير إلى كيفية استخدام الشاشة بواسطة “أجهزة الحوسبة الحديثة”، ما يعني احتمال الإشارة إلى أجهزة لوحية أو لابتوب أو غيرها.

وبحسب موقع “ذا فيرج” التقني، فإنّ هذه الورقة غريبة لأن الشركة لا تنتج أي شاشات بشكل مستقل، بل شركات خارجية.

لكن هذا لا يعني أنه من المستحيل لمنتج قائم على هذه البراءة أن يرى النور، إذ قد تقوم “غوغل” بمنح الترخيص إلى جهة خارجية بدلاً من إنتاج شاشة قابلة للطي بنفسها.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *