هيئة البيئة في الشارقة تنظم «الشجرة المباركة»

نظمت الحديقة الإسلامية التابعة لهيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، فعالية عن شجرة الزيتون ضمن سلسلة حياة نبتة، تحت شعار «الشجرة المباركة»، الأحد الماضي، في الغرفة التعليمية بالحديقة، استهدفت موظفي الهيئة والزوار وطلبة المدارس.
وقالت هنا سيف السويدي، رئيسة الهيئة: نحرص على أن تكون حاضرة وفاعلة في مختلف المجالات التي تخص البيئة، من حيث الحفاظ عليها وصونها، وتوعية الأجيال بأهمية ومكانة البيئة، والحياة النباتية والحيوانية، ومختلف البيئات البرية والبحرية والزراعية، ومن هنا جاء تنظيم فعالية شجرة الزيتون.
ولفتت إلى أن شجرة الزيتون شجرة قديمة، عرفها أجدادنا منذ القدم، وقدستها جميع الأديان السماوية، واحتلت مرتبة عظيمة في القرآن الكريم والسنة النبوية، كما تحظى بمكانة مرموقة بين الأشجار المثمرة، لما لها من قيمة غذائية وطبية، واعتبرت ثمارها غذاء رئيسياً وشعبياً، كما يعتبر الزيت المستخرج منها غذاء ودواء في نفس الوقت. وتنتشر زراعة الزيتون في جميع المناطق، فالشجرة تتلاءم مع مختلف الارتفاعات والأحوال الجوية، وتستطيع العيش عشرات السنين من دون رعاية، نظراً لتحملها قسوة الظروف البيئية.
وتمثل الهدف من هذه الفعالية في تسليط الضوء على نبات من نباتات الحديقة الإسلامية، وتضمن برنامج الفعالية تعليمات وتدريبات ومعلومات عن استخدامات زيت الزيتون، في الصابون والشموع والأجبان، ومجسم شجرة الزيتون، وشرح فوائد الزيتون المذكورة في القرآن والسنة، ومعلومات تثقيفية قدمها قسم التثقيف البيئي، بالإضافة إلى تنفيذ تجربة علمية، من قبل موظفات الحديقة الإسلامية، في حين قام مركز الاستكشاف بتقديم ورشة عن النباتات ومراحلها.



Source: alkhaleej.ae

اترك تعليقاً