واشنطن تعيّن مسؤولاً استخباراتياً لمواجهة تهديدات الانتخابات

عينت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، يوم الجمعة، مسؤولاً سابقاً في وكالة المخابرات المركزية لتنسيق استجابة مجتمع الاستخبارات لتهديدات الانتخابات المتوقعة من روسيا والصين والخصوم الآخرين.


وقالت نيكول دي هاي، المتحدثة باسم مدير المخابرات الوطنية أفريل هاينز، إنه تم تعيين جيفري ويتشمان مديرًا تنفيذيًا للتهديدات الانتخابية.


وقالت دي هاي إن ويتشمان عمل في وكالة الاستخبارات المركزية لأكثر من 30 عامًا وشغل مناصب عليا في مجال مكافحة التجسس والإنترنت.




ويأتي التعيين وسط جهود متعثرة لإنشاء مركز استخبارات جديد يمنع التدخل الأجنبي في الديمقراطية الأميركية. ويُعد المسؤول التنفيذي عن التهديدات الانتخابية مسؤولا عن تنسيق جميع الجهود الأمنية للانتخابات، عبر مجتمع الاستخبارات المكون من 18 عضوًا، والذي يشمل الوكالات التي تكتشف وتردع الهجمات الإلكترونية وحملات التضليل وجهود التأثير على السياسيين والمناقشات السياسية.


وكان المدير التنفيذي السابق، شيلبي بيرسون، في دائرة الضوء، بعد تقديم إحاطة مغلقة للمشرعين حول جهود روسيا للتدخل في انتخابات 2020 لصالح الرئيس السابق دونالد ترامب. وأثار ذلك غضب ترامب، الذي وبّخ مدير المخابرات الوطنية آنذاك وخلفه لاحقًا. ومنذ ذلك الحين، تولى بيرسون منصبًا استخباراتيًا آخر.


(أسوشيتد برس)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً