وجهتان جديدتان تقربان رحيل سليماني من سبورتينغ لشبونة

أثّرت العلاقة السيئة للدولي الجزائري إسلام سليماني مع مدربه روبن أموريم، على مستقبله مع فريقه سبورتينغ لشبونة البرتغالي، رغم بدايته مع الفريق، بعدما انضم  إليه قادما من أولمبيك ليون الفرنسي في يناير/ كانون الثاني الماضي، والتي كانت موفقة للغاية، بتسجيله 4 أهداف في 9 مباريات.


وأفادت مجلة ”أونز مونديال” الفرنسية، الثلاثاء، أن اللاعب قد اقترب من مغادرة الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، رغم أن عقده ينتهي في 30 يونيو/حزيران 2023، حيث ستكون وجهته عربية، بما أنه يملك عديد العروض من الدوري السعودي ودوري نجوم قطر.




وأضاف نفس المصدر أن سليماني يرغب كثيرا في البقاء بالبطولات الأوروبية، لكن تكلفته المرتفعة قد تكون سببا في عدم قدرة العديد من الفرق على توفير ما يطلبه.


وخاض سليماني منذ مغادرته لفريقه شباب بلوزداد الجزائري، عديد التجارب في أوروبا، أبرزها مع فريقه الحالي سبورتينغ لشبونة الذي تألق معه كثيرا في بداياته، قبل أن تنتهي أغلب تجاربه التالية بالفشل، خصوصا مع ليستر سيتي الإنكليزي وليون الفرنسي.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً