وعكات صحية متتالية تصيب مذيعي أخبار التلفزيون التونسي

تعرّضت مقدمة الأخبار بالقناة الأولى بالتلفزيون الرسمي التونسي دلال القاسمي إلى وعكة صحية أثناء تقديمها النشرة الرئيسية للأخبار، مما اضطر مخرجها إلى عدم إتمام النشرة حتى تتمكن المقدمة من استرجاع أنفاسها. 


دلال القاسمي استضافتها إذاعة “موزاييك” مساء أمس فأكدت أنها تعرضت إلى ما يشبه الاختناق لغياب التهوئة الكافية في الاستديو، وهو ما أدى إلى عدم قدرتها على التنفس لرغم المحاولات التي قامت بها. وأضافت أنها عائدة للتو إلى العمل بعد إصابتها بفيروس كورونا مما قد يكون له تأثير على حالتها الصحية.


الوعكة الصحية لدلال القاسمي قد تبدو عادية، ومن الممكن أن تحصل في أية قناة تلفزيونية، لكن تواتر تكرارها في التلفزيون التونسي يطرح أكثر من سؤال. فهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض قيها مقدم الأخبار إلى وعكة صحية في البث المباشر، حيث تعرض مقدم الأخبار إقبال الكلبوسي الأسبوع الماضي، أثناء تقديمه للنشرة الرئيسية للأنباء، إلى أزمة صحية اضطرت المخرج إلى قطع النشرة وتقديم إسعافات أولية لإقبال الذي اتضح أنه تعرض إلى أزمة قلبية خفيفة.




وقبل دلال وإقبال، تعرضت مقدمة الأخبار درة الضاوي هي الأخرى إلى أزمة صحية أثناء تقديمها للأخبار استدعت نقلها إلى المستشفى.


الكثير من الإعلاميين التونسيين علقوا على ظاهرة تواتر إصابة مقدمي الأخبار في التلفزيون الرسمي التونسي، مطالبين الإدارة بالبحث في أسباب ذلك وتلافيه وخاصة فيما يتعلق بالتهوئة. كما رأى البعض أنه من الأفضل أن يقدم النشرة الرسمية للأنباء التي تحظى بأكبر نسب مشاهدة في تونس قارئا أخبار، تلافياً لكل الطوارئ التي قد تحدث أثناء البث المباشر.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً