وفاة الممثل والمخرج الأميركي نورمان لويد عن 106 أعوام

ذكرت مجلة “فارايتي” وموقع “ديدلاين هوليوود” يوم الثلاثاء أن الممثل والمنتج والمخرج الأميركي نورمان لويد توفي عن 106 أعوام. ويعود تاريخ لويد الفني إلى أكثر من 80 عاماً شمل التعاون مع أساطير مثل شارلي شابلن وأورسن ويلز.


وقالت “فارايتي” إن صديق لويد وزميله المنتج دين هارغروف أكد نبأ الوفاة، قائلاً إن لويد توفي يوم الثلاثاء في منزله في لوس أنجليس. وأضاف موقع “ديدلاين هوليوود” أن لويد توفي في أثناء نومه. ولم يتسن لرويترز التأكد من النبأ بشكل مستقل.


وأدى لويد لفترة طويلة دور الطبيب أوشلاندر المصاب بالسرطان في الدراما التليفزيونية “سانت إيلسوير” في الثمانينيات من القرن الماضي التي جرت أحداثها في مستشفى. وكان آخر ظهور له كممثل في الفيلم الكوميدي “ترين ريك” عام 2015 من بطولة إيمي شومر وإخراج جود أباتاو. وكتب أباتاو في مجلة فانيتي فير في ذلك الوقت: “كان (لويد) يتوهج ضمن مجموعة العمل في كل لحظة كان يوجد فيها”.




وتضمنت أعمال لويد السينمائية أيضاً فيلم “عصر البراءة”، (إيج أوف إينيسنس) من إخراج مارتن سكورسيزي عام 1993. وأدى دور مدير مدرسة في مواجهة روبن وليامز في فيلم “جمعية الشعراء الأموات”، “ديد بويتس سوسيتي” عام 1989.


وُلد لويد، الذي كان يحمل اسم نورمان بيرلماتر عند ولادته، في الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1914 في جيرزي سيتي بولاية نيوجيرزي، ونشأ في حيّ بروكلين بمدينة نيويورك.


واصطحبته والدته لمشاهدة مسرحيات برودواي، ليبدأ شغفه بالتمثيل، الذي تعزز لديه بمشاركته في العروض التمثيلية المحلية وهو صبي. وكان لويد لا يزال مراهقاً عندما ترك جامعة نيويورك للمشاركة في الأعمال الترفيهية بشكل كامل.



وظهر لأول مرة على مسارح برودواي في عام 1935، وفي العام التالي شارك في مسرحية “الجريمة” التي أخرجها إيليا كازان، وضمت أيضاً بيغي كرافن التي تزوجها لاحقاً.


وفي الخمسينيات من القرن الماضي، أخرج لويد مسلسلاً تلفزيونياً من خمسة أجزاء بعنوان “السيد لينكولن” عن الرئيس الأميركي إبراهام لينكولن – وهو مشروع أعطى فيه الشاب ستانلي كوبريك فرصة الظهور في أول عمل سينمائي كبير له.


(رويترز)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً