وفد من القنصلية الأمريكية بدبي يزور «الخدمات الإنسانية»

أكد البطل البارالمبي الأمريكي جون ريجيستر، أن مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تسهم في ترسيخ أسس السلام والتواصل بين الأجيال، وأن الخدمات التي تقدمها للأشخاص ذوي الإعاقة تضاهي بجودتها أرقى المستويات العالمية، وتدل بوضوح على جهد مبذول من أجل حياة سهلة للجميع، وقال: سعدت بالتواجد في بعض الفصول الدراسية مع الطلبة في مدرستي الأمل للصم، والوفاء لتنمية القدرات، وأتيحت لي الفرصة للتعرف أكثر إلى آليات التعليم وكيفية التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة وفق أفضل الممارسات العالمية.
وكانت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي، مدير عام المدينة في استقبال وفد القنصلية العامة للولايات المتحدة الأمريكية بدبي، الذي زار المدينة، أمس، وضمّ جون ريجستر، ومسؤول العلاقات العامة ياسمين هبراوي، ومسؤول البرنامج الثقافي هالة عبد الرحمن، ومسؤول التواصل الاجتماعي عمر حاتم، في إطار التعرف إلى خدمات المدينة، وما تقدمه للأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف المجالات.
واطلع الوفد خلال جولة في المدينة على سير العملية التعليمية والتدريبية والتربوية والتفاعل مع الأشخاص ذوي الإعاقة داخل بعض الفصول، واستمع إلى شرح واف عن تاريخ المدينة وريادتها المستمرة في مناصرة واحتواء وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، ودمجهم والتوعية بحقوقهم.
وللمدينة دور كبير في دعم رياضة ذوي الإعاقة ابتداءً من احتضانها نادي الثقة للمعاقين في مايو/ أيار 1987 وتشجيع الطلبة على ممارسة هواياتهم الرياضية بشكل محترف، وصولاً إلى مشاركة الرياضيين ذوي الإعاقة في أهم البطولات المحلية، والإقليمية، والعالمية، والحصول على الميداليات الملونة والمراتب المتقدمة.
ويعود التعاون بين المدينة وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية في الإمارات إلى مدة طويلة، وشهد العديد من الفعاليات والأنشطة التعليمية والتدريبية والزيارات المتبادلة بين المدينة، وعدد من الجامعات والجهات الأمريكية بهدف الاستفادة من الخبرات المتراكمة والارتقاء المستمر بالخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة، ومن أبرز صور هذا التعاون برنامج ريادة النساء ذوات الإعاقة في أكتوبر/ تشرين الأول 2012 الذي




Source: alkhaleej.ae

اترك تعليقاً