يمنيون يطالبون بالإفراج عن صحافي معتقل في السعودية: #اطلقوا_سراح_مروان_المريسي

بعد أكثر من عام على اعتقاله واستمرار غياب أي معلوماتٍ عن مصيره، أطلق ناشطون يمنيون حملةً على “تويتر” للمطالبة بإطلاق سراح الصحافي اليمني مروان المريسي، المعتقل في السعودية منذ يونيو/حزيران 2018.

ومن خلال وسمي “#الحرية_لمروان_المريسي” و”⁧#أطلقوا_سراح_مروان_المريسي⁩”، طالب اليمنيون بإطلاق سراح المريسي والكشف عن مصيره، ناشرين المعلومات التي يعرفونها عن غيابه. 

وفي سبتمبر/أيلول 2018 الماضي، أعلنت منظمات حقوقية أن “قوات الأمن السعودية” اعتقلت المريسي، الناشط على مواقع التواصل الاجتماعي وله أكثر من 100 ألف متابع على “تويتر” من منزله في الرياض، في الأول من يونيو/ حزيران.

وأكدت المنظمات أن سبب اعتقال المريسي “قد يكون بعض التغريدات الناقدة”، مضيفة أنه “وفق تقارير موثوق فيها”، محتجز “بمعزل عن العالم الخارجي” وأن أفراد عائلته لا يعرفون حتى الآن ما هي أسباب اعتقاله أو الموقع الذي يحتجز فيه، وهم غير قادرين على زيارته.

وفي مايو/أيار 2019، قالت “مراسلون بلا حدود” إنّ عائلة المريسي حصلت على معلومات عنه. وأكدت زوجته في تغريدة أنها تلقت منه مكالمة هاتفية دامت بضع دقائق، لتعلم للمرة الأولى منذ انقطاع أخباره أنه لا يزال على قيد الحياة، ولكن من دون أية إشارة إلى مكان وجوده.

ولم يكن للمريسي أي نشاط سياسي يذكر، إذ ظل نشاطه محصوراً في التقديم الدعوي الديني والإعلانات والتصاميم والتسويق الإلكتروني والتكنولوجي، فضلاً عن نشاطات متعلقة بالتنمية البشرية.

وطالب اليمنيون بالإفراج عن المريسي. وغرّد فؤاد الحميري: “أعزائي #جيش_اليمن_الإلكتروني أود أن أعرفكم على أهم مغرد يمني (مروان المريسي). لا أعتقد أن أحداً أسعد منه اليوم برؤيتكم تجتاحون تويتر وهو الذي بُح صوته لنغرد معه. غير أني لست متأكدا إن كان علم بذلك أم لا. فهو مخفي في المعتقلات السعودية منذ يونيو ٢٠١٨”. 


وقال عباس الضالعي: “لم يمارس السياسة وليس له توجه سياسي ومع هذا اعتقلته #السعودية منذ أكثر من عام. #الحرية_لمروان_المريسي“. 

وكتب سامي أمين: “السعودية تعتقل الإعلامي مروان المريسي منذ سنين @almuraisy مروان كان يعمل في إحدى قنواتهم ولم يتعرض للمملكة بسوء، وما زالت أسرته تناشدهم للإفراج عنه #السعودية_تخذل_الشرعية #أطلقوا_سراح_مروان_المريسي“. 

وقال محمد دبوان المياحي: “إنهم لا يعتقلونك وحدك يا مروان، هم يختطفون مصير شعب كامل في الرياض يريدون ترويض هذه الأمة كي يخضعوها لسيطرتهم للأبد. الأمر يتعدى انزعاج سلطة مستبدة من ناشط ما، هي محاولة شاملة لإذلال هذا الشعب ورغبة منهجية بسحق كرامته وحريته والتنكيل به داخليا وخارجيا #أطلقوا_سراح_مروان_المريسي“. 

أما أحمد الزرقة فكتب: “يا شباب #اليمن.. تختطف سلطات السعودية منذ أكثر من عام المدون اليمني الشهير على تويتر @almuraisy مروان المريسي دون ذنب أو تهمة. تم خطفه من مستشفى بالدمام وهو مع طفله المصاب بمرض مزمن، وإخفاؤه قسريا لليوم ولم يتابع عنه أحد من مسؤولينا. الحرية لمروان المريسي”. 

وهذه ليست أول حملة، إذ أطلق الناشطون أوائل العام الحالي حملةً بعنوان “#أين_مروان_المريسي“، داعين الحكومة اليمنية إلى التدخل لمعرفة مصيره. 




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *