15 سفارة في كابول تدعو "طالبان" لوقف إطلاق النار

أصدرت 15 بعثة دبلوماسية وممثل حلف شمال الأطلسي (الناتو) في العاصمة الأفغانية كابول، اليوم الإثنين، بياناً مشتركاً لحث حركة “طالبان” على وقف الهجمات العسكرية في أنحاء البلاد، بعد ساعات من اختتام جولة المفاوضات الأفغانية في الدوحة.


وقالت البعثات الدبلوماسية وممثل حلف شمال الأطلسي: “في عيد الأضحى، يجب أن تضع طالبان أسلحتها للأبد وتظهر للعالم التزامها بعملية السلام”. وتبدأ عطلة عيد الأضحى في أفغانستان غداً الثلاثاء.


وصدر البيان المشترك عن البعثات الدبلوماسية لأستراليا وكندا والتشيك والدنمارك والاتحاد الأوروبي وفنلندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وكوريا وهولندا وإسبانيا والسويد وبريطانيا والولايات المتحدة، إضافة للممثل المدني لحلف شمال الأطلسي، بحسب ما أوردته وكالة “رويترز”.




واختُتمت في الدوحة، أمس الأحد، جولة المفاوضات الأفغانية التي تجري برعاية قطرية، بين وفد الحكومة الأفغانية ووفد حركة “طالبان”.


وقال رئيس المجلس الأعلى للمصالحة في أفغانستان، عبد الله عبد الله، في تصريح للصحافيين: “إن جولة المفاوضات ستُختتم اليوم، لكن المفاوضات مستمرة في الدوحة”.


ووفق بيان مشترك صدر في ختام الجولة وتلاه مبعوث وزير الخارجية القطري، مطلق القحطاني، فإن الجانبين اتفقا على استمرار المفاوضات بين وفد الحكومة الذي سيستمر ووفد حركة “طالبان”، للتوصل إلى جدول أعمال، من دون تحديد موعد لاستئنافها.


واتفق الطرفان على التوصل إلى تسوية سياسية تلبي مصالح الأفغان وفق المبادئ الإسلامية، كما اتفقا على استمرار المفاوضات والإسراع بها على مستوى رفيع حتى تتم التسوية العادلة.


وكانت الآمال قد تراجعت في توصل المجتمعين إلى اتفاق بشأن وقف العنف، وإطلاق سراح السجناء من قبل الطرفين، إذ اشترط الوفد الحكومي، وفق مصادر في المفاوضات التي تحدثت لـ”العربي الجديد”، إعلان حركة “طالبان” وقف إطلاق النار، كبادرة حسن نوايا ولبناء الثقة، فيما اشترطت حركة “طالبان” إعلان الحكومة الإفراج عن السجناء والمعتقلين، لكي توافق على مطلب وقف إطلاق النار.




وقال عضو المكتب السياسي لحركة “طالبان”، سهيل شاهين، لـ”العربي الجديد”، إن الحركة تدرس من جانبها إعلان “هدنة”، ووقف إطلاق النار من جانب واحد بمناسبة عيد الأضحى المبارك الذي يحل غداً الثلاثاء.


(العربي الجديد، رويترز)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً