430 ألف مبنى في لويزيانا الأميركية بلا كهرباء منذ 9 أيام

أفادت وسائل إعلام أميركية، بأن نحو 430 ألفا من المباني السكنية والمكاتب في ولاية لويزيانا جنوبي الولايات المتحدة، لا يزال منقطعاً عنها التيار الكهربائي، رغم مرور 9 أيام من إعصار “إيدا”.


وتشير المصادر إلى استعادة الكهرباء في 75% من أحياء مدينة نيو أورلينز، أكبر مدن الولاية، بينما لا يزال جميع السكان تقريباً بدون الكهرباء في مناطق أخرى.


ومن المتوقع أن تستمر أعمال الترميم والتصليح في بعض المناطق حتى 17 أو 29 سبتمبر/أيلول الجاري، وفق “الأناضول”.


وتسبب إعصار “إيدا” بانقطاع الكهرباء عن حوالي 1.1 مليون شخص في ولاية لويزيانا ومدينة نيو أورلينز بأكملها، لكن الأوضاع تتجه نحو طبيعتها على الرغم من أن بعض المنشآت لا تزال مغلقة.


ولقي 15 شخصاً مصرعهم جراء إعصار “إيدا” في ولاية لويزيانا، فيما بلغت الحصيلة الإجمالية بعموم الولايات المتحدة 71 شخصاً.




وقال موقع “يو أس أي توداي” إنّ شركة الكهرباء في ولاية لويزيانا أكدت أنّ نحو 24000 شخص يعملون “على مدار الساعة” لإعادة الكهرباء، شارحة أنّ العاصفة دمرت أكثر من 22 ألف عمود طاقة و5261 محولًا، وهو أكبر عدد من الأعمدة التي تضررت أو دمرت في مقارنة بالأعاصير “كاترينا” و”زيتا” و”دلتا” مجتمعة.


ويعد “إيدا” أعنف إعصار شهدته الولايات المتحدة منذ أربع سنوات والأكثر دموية في الشمال الشرقي منذ عاصفة “ساندي” الكارثية عام 2012، والتي أودت بحياة أكثر من 100 شخص.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً